الموجات القصيرة

العلاج بالموجات قصيرة المدى هو عبارة عن علاج يُستخدم بشكل شائع لعلاج حالات الألم في العضلات والمفاصل.

يتم ذلك باستخدام تيار كهربائي عالي التردد لتحفيز توليد الحرارة داخل أنسجة الجسم، حيث يمكن للحرارة المساعدة في العمليات المختلفة في الجسم؛ بما في ذلك:

زيادة تدفق الدم.

تخفيف الألم.

تحسين حركة الأنسجة.

يَنتُج عن العلاج بالموجات قصيرة المدى تأثيرات فيزيولوجية وعلاجية، وذلك من خلال تيارات كهربائية ومغناطيسية متناوبة بسرعة في ترددات ذات موجات قصيرة المدى (27.12 ميجا هرتز)

يتم وضع المعالجة ذات الموجات قصيرة المدى علي الأنسجة إما بالحث (كابل معدني مغطى بالمطاط العازل الذي يتم لفه حول الجزء المراد معالجته)، أو بشكل مكثف (أقطاب كهربائية مملوءة أو مرنة تقع بجوار المنطقة المراد علاجها)، وعادة ما يكون ذلك لمدة 20-30 دقيقة.

تزيد درجة حرارة الجلد بنسبة 3-7 درجة مئوية، ودرجة حرارة العضلات بنسبة 2-6 درجة مئوية.

بما أن التأثير الحراري ينتج فقط مع مخرجات تزيد على 7 واط، فإن التأثيرات الفسيولوجية غير الحرارية للمعالجة بالموجات النبضية قصيرة المدى يتم الافتراض أنها تحدث بسبب تهيج الأيونات، والجزيئات، والأغشية؛ وربما تسرّع الخلايا عملية نقل خلال الغشاء والأنشطة الأنزيمية أخرى